257 قتيلاً في تحطم طائرة عسكرية جزائرية

في أكبر كارثة جوية عرفتها الجزائر

صرحت وزارة الدفاع الجزائرية عن مقتل 257 شخصاً في حادث تحطم طائرة عسكرية اليوم الأربعاء بعد إقلاعها مباشرة قرب مطار بوفاريك الجزائري .

وسقطت الطائرة من طراز “إليوشين” روسية الصنع، في مزرعة قرب الخط السريع فيما كانت ستتوقف في “بشار” قبيل توجهها إلى تندوف، وهرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة، لإجلاء الجرحى، و لم يبلغ عن وجود ناجين من الحادثة .

كما أكدت مصادر صحفية أن أغلب الضحايا من العسكريين ، و يوجد ضمنهم عائلات العسكريين و ذكرت أيضا مصادر أن من بين الضحايا 26 شخصا من جبهة البوليساريو، في ما أكدت قيادة الجبهة أن عدد الضحايا بلغ 30 قتيلا.علي متن الطائرة المنكوبة و قد فتح الجيش الجزائري تحقيقاً في الحادثة .

وحسب بيان لجبهة البوليساريو ، فإن الطائرة كانت تضم 30 من المرضى الصحراويين ومرافقيهم، من رجال ونساء وأطفال، العائدين من فترة علاج في المستشفيات الجزائرية.

و قد ذكر شهود عيان أن الطائرة كانت على علو 300 متر، فيما شوهد اشتعال النار في الطائرة . و قد ذكرت تقارير أن الطقس في منطقة بوفاريك وبليدة غير مستقر منذ يومين وكان هناك رياح قوية وأمطار في وقت سقوط الطائرة.

وبوفاريك هي إحدى بلديات ولاية البليدة عاصمة دائرة بوفاريك، تبعد عن مقر الولاية 13 كم وبـ35 كم عن الجزائر العاصمة، ويوجد بها المطار العسكري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق