نصائح للمتجه الى المدينة المنورة بعد الحج

الحج هو الركن الخامس والأخير من أركان الدين الإسلاميّ فقال صلَّ الله عليه وسلم: “بُني الإسلام على خمسٍ…وذكر وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، والحج فرض واجبٌ على كلّ مسلمٍ مرّةً واحدةً في العمر لمن امتلك القدرة المادية والجسدية والنفسيّة وما زاد على ذلك فهو تطوعً، قال الله تعالى:”ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌّ عن العالمين”، وقد سمّى الله في الآية الكريمة تارك فريضة الحج مع القدرة والاستطاعة كافراً.

فُرض الحج في الإسلام في السنة التاسعة للهجرة الشريفة، وأدى الرسول صلى الله عليه وسلم فريضة الحج في السنة التي تلتها أي في السنة العاشرة، وهي حجة الرسول الوحيدة وسُميت بحجة الوداع؛ لأنّه ودّع فيها المسلمين وأوصاهم واستشعر فيها المسلمون بدنو أجل الرسول عليه الصلاة والسَّلام. ” تابع المقال التالي حول نصائح للحاج الى بيت الله الحرام “

هذه بعض النصائح للحاج او المعتمر بعد آدائه لمناسكه :-

  1. الالتزام بالسنة النبوية بشكل جيد وتوقيرها توقيراً شديداً.
  2. عندما يُوصى الحاج بالسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من أحد فلا يقل السلام عليك يا رسول الله من (الشيخ، الحاج، المهندس أو الدكتور فلان) بل يذكر اسمه المجرد فقط، لأنه ليس هناك أية مراتب أمام سيد المرسلين (صلى الله عليه وسلم).
  3. الحرص على الصلاة في الروضة الشريفة (لأنها روضة من رياض الجنة)
  4. عدم التمسح وتقبيل جدار القبر.
  5. المشي في المدينة المنورة بسكينة ووقار وأدب شديد (فإنك تمشي على خطى النبي (صلى الله عليه وسلم) والصحابة).
  6. عدم الضحك والتكلم بصوت عالٍ, حيث أن رفع الصوت عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يحبط الأعمال الصالحة.
  7. عدم التدخين، إذا كنت من المدخنين فاعمل جهدك أن تقطعه في تلك الأراضي المقدسة لأنه يعتبر من الفسوق وخاصة في مدينة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ويعتبر أيضاً من قلة الأدب مع حضرة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وسلم).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق