ماهي الساعة ؟

هي آلة تستخدم في قياس الوقت، يوجد منها العديد من الأنواع منها الساعة الرملية والساعة الميكانيكية والساعة الشمسية والساعة الرقمية، ومن أشهر الساعات ساعة بيغ بن ، و ساعة أبراج البيت في مكة المكرمة .

 

منذ العصور القديمة تنوعت اشكال الساعات وطديقة حساب الوقت ومنها هذه الأمثلة :

في العصور القديمة كان لدى قدماء المصريين واليونان والرومان وفي بلاد الرافدين في زمن الحضارة البابلية عرفت الساعة الشمسية قبل الميلاد .

 

اما في العصور الوسطى برع العلم الإسلامي في صنع «الساعات» (وسموها هكذا» التي تعمل بالماء والرمل والزئبق والشمع والأثقال المختلفة ، والساعات الشمسية الدائرية، لغرض حساب الزمن والتقويم.

ومن أنواعها «ساعة الرحلة» الشمسية النقالة، وساعات «الرخامة» الشمسية المنبِّهة التي تعلن الوقت بصوت رنان.

كما صنعوا ساعة مائية تقذف على رأس كل ساعة بكرة معدنية في قدح، وتدور حول محور تظهر فيه رسوم كالنجوم، وفي منتصف الليل يمر فوقها هلال مضيء.

ولعل أشهر ساعات المسلمين تلك التي أهداها هارون الرشيد لقارلة الفرنجي، وكانت نحاسية ذات رقاص .

وساعة الجامع الأموي المضيئة ليلا، وساعة مرصد سر من رأى ذات الدمى .

وممن أبدعوا في الرقاص أبو سعيد عبد الرحمن بن يونس المصري وكمال الدين الموصلي .

والرقاص هو جسم مرتبط بنقطة محورية ثابتة بخيط/حبل بحيث يستطيع أن يتحرك بحرية في مستوى واحد ، من اليمين إلى اليسار .

 

اما في العصور الحديثة فإن الساعات الميكانيكية تتكون من عدد من التروس الداخلية والتي تتحكم في عقارب ظاهرة هي عقرب الساعات والدقائق والثواني وبالتالي فبتحرك هذه التروس يظهر تغير الوقت على الساعة.

تتكون الساعة الرقمية من دائرة كهربائية مسبقة البرمجة على تعداد الوقت تلقائيا وإظهاره على شاشة رقمية.

تعتمد فكرة عمل الساعة الرملية على وجود اختناق بين تجويفين من الزجاج يسمح بمرور الرمل بمعدل سريان بسيط جدا، وعن هذا فإن الوقت سيعبر عنه من خلال نزول الرمل خلال التجويف.

من الجدير ذكر قصة العالم الشاب الأعرابي أدهم والذي أسهم في تطوير الساعة وهو أصلًا صاحب هذه الفكرة.

 

مبدأ عمل الساعة :

تتكون الساعة الميكانيكية من عدد من التروس الداخلية والتي تتحكم في عقارب ظاهرة هي عقرب الساعات والدقائق والثواني وبالتالي فبتحرك هذه التروس يظهر تغير الوقت على الساعة.

تتكون الساعة الرقمية من دائرة كهربائية مسبقة البرمجة على تعداد الوقت تلقائيا وإظهاره على شاشة رقمية.

تعتمد فكرة عمل الساعة الرملية على وجود اختناق بين تجويفين من الزجاج يسمح بمرور الرمل بمعدل سريان بسيط جدا، وعن هذا فإن الوقت سيعبر عنه من خلال نزول الرمل خلال التجويف.من الجدير ذكر قصة العالم الشاب الأعرابي أدهم والذي أسهم في تطوير الساعة وهو أصلًا صاحب هذه الفكرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق