ماهو الفرق بين الخسوف والكسوف

ورد في السنّة تفضيل الإكثار من ذكر الله تعالى ، والدّعاء ، والصّلاة بإجماع المسلمين عند كسوف الشّمس .

وقد روي في صحيحي البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله تعالى عنها أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلم قال : ( إنّ الشّمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته ، فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله تعالى وكبّروا وتصدّقوا ).

كما جاء في رواية ابن عبّاس ورواية أبي موسى الأشعري عن النّبي صلّى الله عليه وسلم ( فإذا رأيتم شيئاً من ذلك فافزعوا إلى ذكره ودعائه واستغفاره ).

وفي رواية عن عبد الرّحمن بن سمرة قال : ( أتيت النبيّ صلى الله عليه وسلم وقد كسفت الشمس وهو قائم في الصّلاة رافع يديه، فجعل يسبّح ويهلّل ويكبّر ويحمد ويدعو حتّى حسر ركع، فلما حسر عنها قرأ سورتين وصلّى ركعتين .

ولكن ماهو الفرق بين الكسوف والخسوف ؟

الخسوف يطلق على القمر عندما ينخسف .

والخسوف هو حجب الأرض لضوء الشمس عن القمر ؛ حيث تكون الأرض بين الشمس والقمر ، فتُلقي الأرض بظلها على سطح القمر ، ويظهر القمر حينها باللون الأحمر القاني ، ويعود سبب ذلك إلى سقوط انكسار أشعة الشمس على حافة الكرة الأرضية .

إذا ألقت الأرض بظلها على القمر وحجبته بشكل كامل فيسمى الخسوف حينها بالخسوف الكلي ، وإذا حجبت الأرض جزءاً فقط من القمر فيسمى حينها بالخسوف الجزئي . (( تابع مقالنا عن الخسوف الدامي ))

 

الكسوف يطلق على الشمس عندما تنكسف .

والكسوف هو حجب ظل الشمس بواسطة القمر ، وذلك عندما تدور الأرض ويصبح القمر أمام الشمس ؛ ممّا يؤدّي إلى حجبها كلياً أو جزئياً ، فيمنع بذلك أشعة الشمس من السقوط على الأرض .

إذا حجب القمر أشعة الشمس بشكل كلي يتشكّل ما يسمى بالهالة البيضاء حول الشمس ، ويحدث الكسوف الكلي تقريباً مرتين كل ثلاثة سنوات . أمّا الكسوف الحلقي يكون في حال تشكّل حلقة مضيئة حول الشمس وفي داخلها حلقة مظلمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق