لماذا لا نحلم بعد شرب الحشيش ؟

تدخين الحشيش والمخدرات يحميك من الكوابيس و الأحلام السيئة

الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات و يقومون بشرب الحشيش لا يتعرضوا للأحلام و الكوابيس السيئة ، فلماذا يا تري لا نحلم بعد شرب الحشيش ؟

لذلك عزيزي القارئ قبل الخوض في موضوع المخدرات و الحشيش ، سنقوم بشرح بسيط عن النوم و الأحلام و نحاول تبسيط الفكرة لكي تصل المعلومة للجميع .

فحسب العلم ، يمر الإنسان بخمس مراحل أثناء النوم و تكون هذه المراحل علي شكل دورة متكررة ، تتمثل بالنوم من الأخف إلي الأعمق و تبلغ مده هذه المراحل مجتمعة 90 دقيقة ، و من بين هذه المراحل الخمسة مرحلة يطلق عليها اسم “نوم حركة العين السريعة” أو المرحلة التي نحلم فيها وهي المرحلة الانتقالية من الرابعة إلى الأولى أي عندما تعيد المراحل الأربع دورتها وتنتقل من النوم العميق إلى الخفيف، ويطلق العلم على كل ما هو خارج هذه المرحلة اسم ”نوم حركة العين غير السريعة” وهي تشمل المراحل من 1 إلى 4.

من المعروف أن المرحلة الخامسة معروفة بمرحلة ” الأحلام ” إلا أنها أيضا ليست المرحلة الوحيدة التي نحلم فيها لكنها تشكل 80% من أحلامنا . فنحن نحلم في جميع المراحل لكننا نتذكر احلامنا التي نراها في المرحلة الخامسة . و تتمير أحلام هذه المرحلة كونها غريبة و عاطفية و خارجة عن المألوف و في العادة ملونة بالمشاعر و الحياة و الأفكار الجديدة عكس باقي المراحل التي تكون فيها الأحلام سطحية و عادية . و يرجع العلم أن هذه المرحلة تتعامل مع كل ما هو موجود في ذاكرتنا العاطفية .

الأن نعود للسؤال ، لماذا لا نحلم بعد شرب الحشيش ؟

عند القيام بتعاطي مخدر الحشيش يقتل هذا المخدر الأرق و قلة النوم و يساعدنا علي النوم بشكل أطول و يعزز النوم العميق و الطويل و يحرمنا الحشيش من المرحلة الخامسة و هي “نوم حركة العين السريعة” و يبقينا مسجونين في المرحلة الثالثة والرابعة فقط حيث يكون فيها النوم أعمق والأحلام أقل .

لكن بعد التوقف عن التدخين ينتقم جسدنا بشكل كبير من تأثير الحشيش ليعود و يجمع كل ما فاته من الأحلام لتعود بشكل أقوي و أكثر و تخرج في ليلة واحدة مليئة بالأحلام و الكوابيس الغريبة و العاطفية و المشاعر التي لا يمكن تفسيرها .

الحشيش ليس هو فقط المخدر الوحيد الذي يتسبب بهذا ، فأي مخدر أخر يجعلنا ننام بعمق و يتجاوز عن المرحلة الخامسة لتكون الليلة التي تليها مليئة بالكوابيس ، فمثلا الكحول لديها الثأتير ذاته ، ولهذا نحلم بأمور غريبة في الليلة التالية للسكر أو الشرب المفرط .

هذا المقال و ما ورد فيه ليس من تجربة الكاتب بل هي حسب أراء علمية بحتة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق