أسباب نجاح مسلسل الكبريت الأحمر

سنسرد عليكم 5 أسباب ساعدت في النجاح الكبير لمسلسل الكبريت الأحمر

غالباً لا تحقق الأجزاء التالية من أي مسلسل نفس نجاح الجزء الأول . لكن مع مسلسل الكبريت الأحمر كان الوضع مختلفاً ، فالجمهور و المشاهدين تفاعلوا كثيراً مع هذا الجزء و أحداثه بصورة كبيرة جداً كونها كانت مثيرة و متسلسلة و مترابطة مع الحلقات السابقة و الجزء الأول .

مع هذا النجاح الكبير سنقوم بسرد أسباب ساهمت بهذا النجاح للمسلسل :-

1. قصة المسلسل

قصة المسسل مختلفة عن ما يعرض الأن علي الشاشات المصرية التي تتناول الأجواء و المشاكل الأسرية حيث قدمت فكرة مختلفة تماماً .

2. الحبكة الجيدة لعامل الرعب

صحيح في الفترة الأخيرة انتشرت في الأعمال التلفزيونية و السينمائية فكرة الرعب لكن في مسلسل الكبريت الأحمر لم يتم استخدام مؤثرات بصرية غريبة أو حتي ظهور واضح لجن و عفاريت مما جعلك في تساؤل دائم و أنت تشاهد المسلسل حول ما يحدث ؟

3. عدد الحلقات

بنفس الدراما التركية أصبحت الأعمال الدرامية المصرية تتساوق معها في فكرة الحلقات الطويلة للمسلسل ، مما سبب ملل للمشاهدين و إنقطاع عدد كبير منهم عن متابعة المسلسل بسبب طول حلقاته .

لكن في مسلسل الكبريت الأحمر إستمرت العادة المصرية بعدد الحلقات المعروفة وهي 30 حلقة مما ساعد في التغلب علي الملل و معرفة المشاهد لموعد النهاية للمسلسل .

4. دور كل من سيمون و أحمد السعدني

حيث كان دور أحمد السعدني بعيد عن الكوميديا و خفة الظل و إتسم طوال الوقت بالتيه و الخوف من المجهول طوال حلقات المسلسل .

أما سيمون فكانت مكسب كبير للمسلسل في جزئه الثاني حيث قدمت دورها بإبداع و سلاسة جعل المشاهد في حيرة من أمره كونها إنسانة عادية أم عفريته . إضافة لغنائها الرائع في شارة المسلسل .

5 . الطفلة هنا الأنصاري

برغم صغر سنها و قلة كلامها إستطاعت أن تقوم بدورها ببراعة و إتقان حيث نعرف ماذا تريد من خلال نظراتها و إيمائاتها . وكانت عامل نجاح كبير في الجزء الأول و الثاني من المسلسل .

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق