تراجع عدد الحيوانات المنوية علي مستوي العالم

دون وجود تفسير علمي خطر كبير يهدد العالم

في السنوات الأخيرة تم تحقيق العديد من الإنجازات الكبيرة في موضوع علاج العقم من أطفال الأنابيب إلي إنتاج البويضات البشرية داخل المختبرات و تخليق فئران من أنسجة خصية مجمدة ،لكنهم ما زالوا يتخبطون حينما يتعلق الأمر بمعرفة كيف يمكن للحيوان المنوي أن يسبح ليجد بويضة ويخصبها!

فبرغم كل هذا التقدم الهائل في علاج العقم و تحقيق حلم الإنجاب للأزواج ، فهذه المشكلة و هذه الحلول هي إلتفاف علي مشكلة كبري تعاني منها البشرية ، فالمشكلة الرئيسية في السنوات الأخيرة هي تراجع عدد الحيوانات المنوية بشكل كبير علي مستوي العالم و هذا الشئ حير العلماء بشكل كبير و دائماً عند التعرض للأسئلة عن الأسباب يكون الجواب دائما ب ” لا نعرف .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق