تعرَّف على سيارة الإسعاف

 

سيارة الإسعاف .. هي السيارة التي تقوم بتقديم الإسعافات الأولية والعلاج للمريض أثناء نقله للمستشفى وقبيل دخوله إليها .

وتكمن واجباتها في تقديم العلاج للمصابين أو المرضى في الحالات الطارئة ومنع تفاقم حالتهم الصحية ، وأيضا نقلهم إلى مراكز الرعاية الصحية من مستشفيات ومستوصفات طبية .

والمعروف عن سيارة الإسعاف أن لها الأولوية في السير على الطرقات وعدم الوقوف على إشارات المرور في حالات الإسعاف وذلك بقيام سيارة الإسعاف بإطلاق التمويض بالأضواء والتحذير الصوتي عبر صفارات الإنذار لتسهيل حركتها من خلال حركة المرور .

 

تاريخ الإسعاف يبدأ في العصور القديمة عبر استخدام عربات الخيل لنقل المرضى .

وكان أول استخدام لسيارات الإسعاف لنقل حالات الطوارئ في عام 1487 من قبل الإسبان .

وتطورت سيارة الإسعاف لتكون حاجة ضرورية لنقل المصابين في جميع أنحاء العالم ، وتتزود بأحدث التكنولوجيا مع كل مرحلة من التطورات البشرية .

وأدت التطورات في التكنولوجيا طوال القرنين التاسع عشر والعشرين إلى سيارات الإسعاف الحديثة التي تعمل بالطاقة الذاتية .

تعرَّف على اسرع سيارة اسعاف واكثرها تطوراً في العالم من هــنــا …

 

تقوم سيارة الإسعاف بعدة وظائف منها :

  • سيارة إسعاف لنقل المرضى بين أماكن العلاج الطبي، مثل مستشفى أو مركز غسيل الكلى، لعدم وجود الرعاية العاجلة، ويمكن أن تكون سيارة الإسعاف هذه شاحنة ، أو حافلة، أو غيرها من المركبات
  • وحدة الرد السريع : وهي السيارة التي تستخدم للوصول إلى المريض في حالة الاعتلال الحاد على وجه السرعة وتوفير الرعاية الصحية على الساحة، لكنها تفتقر إلى القدرة على نقل المريض من مكان الحادث ، هذه يمكن أن تكون مجموعة واسعة من المركبات ، من السيارات القياسية ، أو الدراجات النارية أو الهوائية وحتى الدرون .
  • الإسعافات الخيرية : ولها نوع خاص من سيارات الإسعاف لنقل المرضى يتم توفيرها من قبل جمعيات خيرية لغرض أخذ الأطفال المرضى أو كبار السن في رحلات أو العطلات بعيداً عن المستشفيات ودور العجزة أو دور الرعاية، ومن الذين تقدم لهم الرعاية على المدى الطويل . مثل سيارة الجامبلانس في المملكة المتحدة ، وهذه عادة ما تستند على السيارات الكبيرة والحافلات .
  • الإسعاف البدني : هو نوع خاص من سيارة الإسعاف لنقل المرضى مصمم للمرضى يعانون من السمنة المفرطة للغاية مجهزة بالأدوات المناسبة لنقل وإدارة هؤلاء المرضى .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق