إمرأة تضع مولودها بعد 55 يوما على وفاتها

إمرأة حامل توفيت بسبب ورم في الدماغ وتابع الاطباء حالة الجنين حتى الولادة بعد 55 يوم من الوفاة

حدث في بولندا اتت مريضة حامل تصارع الموت أجرى الاطباء لها عملية قيصرية بعدما انت تبين انها تعاني من ورم في الدماغ وذلك بعد ان حاولوا ابقاءها على الحياة لمدة 55 يوما حيث أنها توفيت دماغيا لكن الجسد ما زال ينبض بفعل الأجهزة

بعد الانتهاء من عملية الولادة القيصرية التي اجريت في المستشفى الجامعي بمدينة فروتسواف البولندية والتي نجحت بالفعل رغم الصعاب اضطر الاطباء الى ايقاف الالات التي كانت تبقي المرأة على قيد الحياة

وصرحت باربرا كرولاك-أوليجنيك، رئيسة قسم الولادة: “من النادر أن يستمر الحمل لفترة طويلة وابتداء من مرحلة مبكرة أي بعد الأسبوع الـ17 أو الـ18”.

وأشارت إلى أنه حين تم نقل المرأة الحامل البالغة من العمر 41 عاما إلى المستشفى، اكتشفنا انها تعاني من ورم في الدماغ  أدى إلى وفاتها دماغيا، “لكن عائلتها أصرت على إنقاذ الطفل وحاول الاطباء إبقاء المرأة على قيد الحياة حتى تضع مولودها”.

وتابعت: “أردنا، نحن الأطباء، بأن ينمو هذا الصغير بشكل طبيعي في رحم امه، لكن جاء اليوم الذي أصبحت حياته مهددة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق