أدوار شريرة حصل مؤدوها علي جوائز الأوسكار

ليس أدوار الخير تجلب الجوائز فهناك أيضا مجال للأدوار الشريرة

خلال أسابيع قليلة جداً نستقبل حفل جوائز الأوسكار الذي يحظي بمتابعة شديدة و يبقي حلماً كبيراً للممثلين و الممثلات من كل أرجاء العالم . حيث غالباً يكون الضوء علي الممثل الذي يقوم بدور البطولة لكن أيضا هناك مجال للأخرين فمثلا الأدوار الشريرة حصلت في العديد من الأفلام علي إهتمام كبير بل أكثر من البطل نفسه في الفيلم . فالقيام بدور شرير في فيلم ما يحتاج إلي مجهود كبير لكي تنال قلوب المشاهدين .

في هذه المقالة سنقدم لكم 10 ممثلين قدموا أدوارهم ببراعة شديدة و إتقان نالوا من خلاله حب الجمهور  و الفوز بجائزة الأوسكار .

1. هيث ليدجر عن فيلم The Dark Knight

تميزت أفلام هيث ليدجر بالرومانسية غالباً و عند ترشيحه لفيلم The Dark Knight ليؤدي دور الجوكر عدو باتمان اللدود الشرير الذكي جعل من الجمهور يشكك في قدراته في تقديم الدور بالشكل المطلوب ، لكن بخلاف ذلك خرج دور الجوكر في الفيلم بشكل رائع و رهيب و أعجب الجمهور كثيراً حتي اليوم هذا الذي نعيشه ، و بسبب هذا الدور نال ليدجر جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد في عام 2009 ، ولكن لسوء الحظ قد فارق الحياة قبل إستلامه الجائزة .

2. لويز فليتشر عن فيلم One Flew Over The Cuckoo’s Nest

قدمت لويز فليتشر في الفيلم دور الممرضة راتشد ” مديرة جناح الطب النفسي ” ، حيث قدمت لويز فليتشر دور الممرضة الشريرة في الفيلم بكل إتقان جعل المشاهدين يتخيلوا بأن ما يشاهدوه حقيقة للتعامل القاسي مع المرضي و ليس ثمثيل مما جعلها تفوز عن جدارة في جائزة الأوسكار في عام 1976 للأفضل ممثلة . و أيضا أخُتير الفيلم ليكون أحد أفضل 100 فيلم في التاريخ الأمريكي من قِبَل معهد الفيلم الأمريكي.

 

3. دينزل واشنطن عن فيلم Training Day

دينزل واشنطن هو النجم الهادئ البارع في الأدوار الطيبة يخرج عن المألوف و يقدم شخصية الشرطي الفاسد الذي يخرق القانون لتحقيق العدالة في فيلم Training Day وكيف تتعامل شرطة مكافحة المخدرات في أحياء العصابات في مدينة لوس أنجلوس . فقد نال عن هذا الدور جائزة الأوسكار للأفضل ممثل في عام 2001.

4. أنتوني هوبكنز عن فيلم Silence of the Lambs

في واحدة من أفضل أدوار الشر في السينما أداها الممثل أنتوني هوبكنز ، فقيامه بدور الدكتور هانيبال ليكتر القاتل العبرقي الذي يختار النساء ضحايا له و يقوم بسلخ جلد ضحاياه و يضع في فمها فراشة الموت .

حيث جعل المشاهدين يشمئزوا من أفعاله إلا انه جعل للتعاطف معه أيضا مكاناً كونه مريض نفسي . حيث عن هذا الدور حصل الممثل أنتوني هوبكنز علي جائزة الأوسكار لأفضل ممثل في عام 1992 و نال الفيلم أيضا المرتبة ال65 كأفضل أفلام السينما الأمريكية .

5. جي كي سيمونز عن فيلم Whiplash

دور المايسترو فليتشر سيمونس الذي أداه الممثل جي كي سيمونز في فيلم Whiplash أثار إستفزاز المشاهدين لقيامه بإستخدام التعسف و السخرية و التعنيف و الرعب النفسي مع تلاميذه لكي يخرج أفضل ما فيهم حسب ما يعتقد و الحصول علي أفضل النتائج من طلابه . عن هذا الدور نال الممثل جي كي سيمونز جائزة الأوسكار للأفضل ممثل مساعد في عام 2014 .

6. خافيير باردم عن فيلم No Country for Old Men

دور القاتل المأجور الذي يهتم فقط للمال و يقتل ضحاياه دون أي شفقة الذي قام به الممثل خافيير باردم في فيلم No Country for Old Men جعله ينال عن إستحقاق و جدارة جائزة الأوسكار كأفضل ممثل مساعد في عام 2008 و هو أيضا أول ممثل إسباني يفوز بالجائزة .

7. كريستوف فالتز عن فيلم Inglourious Basterds

الممثل كريستوف فالتز في فيلم Inglourious Basterds حيث قام بدور القائد النازي الذي يقتل اليهود دون أي هوادة و يستمتع بقتلهم لدرجة أنه لقب بـ”صياد اليهود” . مما جعل المشاهدين يكرهه و يكره كل ما هو نازي بسبب هذا الدور . حيث نال الممثل كريستوف فالتز جائزة الأوسكار للأفضل ممثل مساعد في عام 2010 .

8. دانيال داي لويس عن فيلم There will be blood

الممثل دانيال داي لويس يقوم بدور رجل جشع يسعي لتحقيق الثروة بأي ثمن و أي طريقة دون أي اعتبار في فيلم There will be blood ، و عن هذا الدور نال الممثل دانيال داي لويس جائزة الأوسكار لأفضل ممثل في عام 2008 لتكون الجائزة الثالثة له في مشواره الفني .

9. فورست ويتكر عن فيلم The last king of Scotland

الممثل فورست ويتكر في فيلم The last king of Scotland يقوم بشخصية الديكتاتور الأوغندي عيدي أمين الذي تسبب بمقتل أكثر من 300 ألف شخص من أبناء بلده خلال فترة حكمه (1971-1979 ) . حيث أدي الممثل ويتكر الدور بكل إتقان و إبداع و بكامل التفاصيل للشخصية . حيث نال عن هذا الدور جائزة الأوسكار للأفضل ممثل رئيسي في عام 2007 .

10. كاثي بيتس عن فيلم Misery

كاثي بيتس في فيلم Misery تقوم بدور جعل المشاهدين يصلوا إلي مرحلة كبيرة من الإعجاب و الهوس بموهبتها . حيث كاتب شهير يتعرض لحادث فتقوم امرأة مضطربة نفسياً بإنقاده و معالجته إلي هنا الأمر طيبأ لكن الأمر ينقلب فتبدأ في إحتجازه لتمارس عليه كل أنوع الترهيب النفسي . وعن هذا الدور نالت جائزة الأوسكار للأفضل ممثلة في عام 1991.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق